كيفية إعادة بناء اللثة طبيعيا وما هي أعراض تراجعها؟ - المركز الطبي لرعاية الأسنان

كيفية إعادة بناء اللثة طبيعيا وما هي أعراض تراجعها؟

إعادة بناء اللثة طبيعيا، الكثير من الأفراد يعانون من بعض الأضرار باللثة نتيجة عدم العناية بصحة الأسنان أو بعض الأسباب الأخرى، ولهذا السبب يتم اللجوء إلى بعض الحلول العلاجية للتخلص من وجود أي مشكلة في أسرع وقت دون التعرض إلى أضرار كبيرة بالأسنان، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرض أهم المشكلات باللثة وهو انحسار اللثة وكيفية علاجها وأعراض الناتجة عنها، قم بقراءة هذا المقال واستفِد.

إعادة بناء اللثة طبيعيا

إعادة بناء اللثة طبيعيا

إعادة بناء اللثة طبيعيا

يعد انحسار اللثة من المشكلات الصحية التي تسبب في الشعور بالانزعاج والألم المستمر بسبب ابتعاد اللثة عن مكانها الطبيعي أو طول حجم السن مما يؤدي إلى انكشاف جذور الأسنان، وقد تكون هذه الحالة طبيعية، أو وعندما يتعرض الفرد إلى بعض الإصابات بالأنسجة أو ضعف العظام فهذا يشير إلى وجود أمراض باللثة أو عدوى بالمراحل الأولية لها، وبناءً على ذلك سوف نتحدث بالتفصيل حول انحسار اللثة، تابع معنا.

ما هو انحسار اللثة

“مع علاجاتنا المبتكرة، تراجع اللثة ليس مجرد حالة مؤقتة، بل هو ماضٍ بعيد.”

اللثة عبارة عن أنسجة باللون الوردي داخل الفم وتكون بقاعدة الأسنان بعدد كبير منها، حيث أنها تصل إلى الأوعية الدموية من الداخل كما ترتبط بعظام الفك بشكل جيد، وعندما تكون اللثة في حالة صحية جيدة دون وجود مشكلة فهي تقوم بتغليف الأنسجة، أما عند إصابة هذه الأنسجة بضرر، سوف تتعرض إلى حالة من انحسار اللثة التي يحدث بها تراجع مكانها الطبيعي عن الأسنان، وتؤدي إلى انكشاف الجذور مما يسمح بإصابة الأسنان بالتسوس أو عدوى داخلها، كما تترك بعض الفراغات الواسعة بين الأسنان واللثة التي تسبب في دخول الجراثيم والبكتيريا، وعند تركها بدون علاج تتطور الحالة حتى تصل إلى ضعف العظام وفقدان الأنسجة.

تحدث أعراض هذه الحالة بشكل تدريجي فلا يمكن ملاحظتها خلال الفترة الأولية من حدوثها، أما إذا تعرض المريض إلى حساسية شديدة أو زيادة طول السن الطبيعي أو الشعور ببعض الألم بخط اللثة، فهذا يؤكد على الإصابة بانحسار اللثة، وسوف نتعرف على المزيد من الأعراض خلال الفقرة التالية.

اسباب انحسار اللثة

“ابتسامتك تستحق الأفضل! استعيد ثقتك بحلولنا المتميزة لتراجع اللثة.”

تتركز أسباب تراجع اللثة أو انحسارها على مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى ظهور هذه المشكلة، كما يلي:

  1. الإصابة بأمراض اللثة: إذا تعرض الشخص إلى بعض الأمراض الناتجة عن تراكم البكتيريا داخل الفم، يسبب ذلك فقدان الأنسجة وهذا يدل على مشكلات أخرى داخل الأسنان.
  2. العوامل الوراثية: من الممكن أن تسبب الجينات الوراثية في الإصابة بأمراض باللثة، ويورث الشخص هذه الحالة عن والديه أو أقرابه.
  3. التغيرات الهرمونية: تعرض النساء خلال فترة الحمل أو البلوغ إلى بعض التغييرات الهرمونية التي تؤدي إلى حدوث حساسية شديدة اللثة وإصابتها ببعض الأضرار.
  4. تنظيف الأسنان بعنف: لابد عند تنظيف الأسنان أن تقوم بالتعامل معها بكل حرص ولطف، لأن في حالة استخدام الفرشاة بعنف أو قوة شديدة يؤدي إلى تلف سطح الأسنان وانحسار اللثة.
  5. عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان: عندما يتم ترك الأسنان بدون تنظيف يومي أو استخدام الخيوط الطبية لإزالة بقايا الطعام، يسبب ذلك تراكم البكتيريا داخل الفم وتكون طبقات الجير على الأسطح وتركها لفترات طويلة، يؤدي إلى حدوث تراجع باللثة.
  6. استخدام منتجات التبغ: التدخين المفرط يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بتراجع اللثة، بسبب تكون مادة التبغ على الأسطح ومن الصعب إزالتها بسهولة.
  7. صرير الأسنان والضغط عليها: يعاني معظم الأفراد من مشكلة صرير الأسنان وهو الضغط المستمر على الأسنان أثناء النوم، وهذا يؤدي إلى انحسار اللثة.
  8. عدم تساوي الأسنان: تعد الأسنان الغير متناسقة أو انحرافها إلى حدوث ضغط على عظام الأسنان واللثة الذي يزيد من فرصة حدوث تراجع اللثة.

اعراض تراجع اللثة

التزمنا بتوفير أفضل الحلول لعلاج تراجع اللثة، ومعنا تكون في أيدي آمنة، تواصل معنا الآن.

تنتج عن حالة تراجع اللثة بعض الأعراض أو الآثار الجانبية التي تؤكد على حدوثها، وتتمثل فيما يلي:

  • التعرض إلى النزيف المستمر حتى عند تفريش الأسنان.
  • انتفاخ وتورم اللثة.
  • تغير اللون الطبيعي إلى الاحمرار بدرجة كبيرة.
  • الشعور بالألم بمنطقة اللثة.
  • زيادة حجم اللثة عن الطبيعي.
  • انكشاف الجذور الموجودة تحت الأسنان.
  • الإحساس بالرائحة الكريهة داخل الفم.
  • تحرك الأسنان وتخلخلها.
اعراض تراجع اللثة

اعراض تراجع اللثة

كيفية منع تراجع اللثة

يمكنك اتباع مجموعة من النصائح لتجنب حدوث مشكلة تراجع اللثة والوقاية منها، وهذا من خلال ما يلي:

  1. تنظيف الأسنان يومياً من خلال استخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة.
  2. استعمال الخيوط الطيبة للتخلص من بقايا الطعام والبكتيريا.
  3. يفضل استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد.
  4. تجنب التدخين.
  5. استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا والميكروبات لمنع حدوث أمراض باللثة.

لمعرفة المزيد من المعلومات، اضغط هنا.

إعادة بناء اللثة جراحيًا

“تجربة فريدة وعناية متخصصة بتراجع اللثة تجدونها في مركزنا الطبي لرعاية الأسنان.”

يتم التدخل الجراحي مع الحالات التي تعاني من أمراض شديدة باللثة ولابد من إجراء الجراحة لتصليح وإعادة بناء اللثة من جديد، وتختلف طريقة الجراحة من مريض لآخر وهذا يتحدد بناءً على الحالة الصحية للأنسجة الموجودة باللثة، وهذا يكون من خلال أخذ أجزاء من الأنسجة الموجودة بسقف الفم لاستبدالها مع الأنسجة المفقودة، وبعد التأكد من تحرك اللثة بمكانها الطبيعي، يقوم الطبيب بربطها وتثبيتها بهذا المكان.

إعادة بناء اللثة طبيعيًا

يوجد الكثير من الطرق المنزلية لإعادة بناء اللثة من جديد والحفاظ عليها من التعرض إلى ضرر مرة أخرى، ومن أهم الحلول الطبيعية المستخدمة ما يلي:

  • سحب الزيت: أكدت الكثير من الأبحاث على فعالية سحب الزيت في التخلص من كميات الجير الموجودة الذي يسبب التهاب اللثة وبعض الأضرار الأخرى، ويتم استخدامه من خلال:
  1. وضع معلقة كبيرة من زيت جوز الهند حول الفم لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة.
  2. ثم شطف الفم من خلال الماء الدافئة.
  3. بعد ذلك يمكنك غسل الأسنان بشكل طبيعي.
  • زيت الأوكالبتوس: يعد هذا من أبرز الزيوت المستخدمة في علاج التهابات اللثة وإعادة بناءها والأنسجة من جديد بعد تعرضها إلى مشكلة انحسار اللثة.
  • الملح: يساعد الملح على تخفيف من الألم الناتج عن التهاب اللثة، كما يلي:
  1. تحضير كوب من الماء الدافئ ووضع معلقة صغيرة من الملح.
  2. ثم مضمضة الفم من خلال هذا المحلول لمدة 30 دقيقة، ويمكن تكرار هذا لمدة 3 مرات بشكل يومي.
  3. أخرج المحلول دون بلعه.
  • الشاي الأخضر: يعتبر الشاي الأخضر من الحلول التي تساعد في التخلص من الأمراض والتقليل من التهابات، ويؤدي إلى لثة سليمة وصحية بدون أي مشكلة.
  • زيت النعناع: يتكون من بعض المواد الفعالة والمضادة للبكتيريا والميكروبات كما أنه يحافظ على اللثة من التعرض إلى أي ضرر.
  • زيت الميرمية: عند استخدام هذا النوع من الزيوت يساعد في الحفاظ على اللثة من التعرض إلى انحسار أو التهابات، فهو مضاد لأمراض الفم.

أفضل مركز لعلاج وتجميل الأسنان

يعد المركز الطبي لرعاية الأسنان من أفضل المراكز الأولى بمصر والشرق الأوسط المتخصصة في علاج وتجميل الأسنان بكافة الإجراءات المتعلقة بمجال طب الأسنان تحت إشراف عدد من الأطباء ذوي الخبرات العالية والمهارة الواسعة في تقديم أفضل العلاجات المناسبة لحالة المريض بواسطة أحدث التقنيات والأجهزة التي تدخل في جميع العمليات للحصول على النتائج المرغوبة والناجحة من أجل إرضاء المريض وثقته بالمركز، كما أنه يشمل جميع المجالات الخاصة بالأسنان كالتقويم بأنواعه المتنوعة، وعملية زراعة الأسنان بالجراحة أو بالليزر، والتركيبات بكافة أشكالها، بالإضافة إلى قسم التجميل بجميع تخصصاته المختلفة.

كما يهتم مركزنا الطبي لرعاية الأسنان بالمريض وتقديم له مجموعة من الخدمات الطبية والرعاية الصحية على أعلى مستوي من الجودة، ويقوم بتوفير كافة سبل الراحة من أجل المراحل العمرية المختلفة للمرضى، يمكنك معرفة المزيد من المعلومات حول مركزنا الطبي لرعاية الأسنان، قم بزيارة المواقع المختلفة بالإنترنت والاطّلاع على تقييم وآراء المرضى السابقين في التعامل مع المركز، لمعرفة السمعة الطيبة والشهرة التي يتمتع بها المركز.

<a href=

أفضل مركز لعلاج وتجميل الأسنان” width=”1200″ height=”800″ /> أفضل مركز لعلاج وتجميل الأسنان

0/5 (0 Reviews)

د. فردوس الشريف

د. فردوس الشريف طبيبة أسنان متخصصة في تركيبات وتجميل الأسنان لدى المركز الطبي لرعاية الأسنان، ود.فردوس الشريف خبيرة في مجال تركيبات وتجميل الأسنان، ولديها خبرة طو ... read more


سعداء دائما بالرد على استفسارتكم
icon
مواضيع ذات صلة
تعرف معنا على اسباب التهاب الاسنان واللثة، وكيفية الوقاية منها!
تعرف معنا على اسباب التهاب الاسنان واللثة، وكيفية الوقاية منها!

اسباب التهاب الاسنان واللثة، يعتبر التهاب الأسنان واللثة من المشاكل الشائعة التي تؤثر

عرض المزيد
اسباب التهاب اللثة العلوية وأعراضه؟
اسباب التهاب اللثة العلوية وأعراضه؟

اسباب التهاب اللثة العلوية، يعتبر التهاب اللثة العلوية من الحالات الشائعة التي تؤثر

عرض المزيد
سبب التهاب اللثة، وما هي أنواعه؟
سبب التهاب اللثة، وما هي أنواعه؟

سبب التهاب اللثة، تُعتبر اللثة جزءًا حيويًا من الفم والجهاز الهضمي، حيث تلعب دورًا

عرض المزيد
واتساب اتصل تواصل معنا