استكشف سعر تركيب الضرس وكيفية العناية به! - المركز الطبي لرعاية الأسنان

استكشف سعر تركيب الضرس وكيفية العناية به!

 سعر تركيب الضرس، تعويض الضرس المفقود واحدة من أهم الإجراءات التي يبحث عنها العديد من الأشخاص في وقتنا هذا ومعرفة السعر له دور كبير في تحديد إمكانية القيام بها من عدمه، ونحن من خلال هذا المقال سوف نتعرف بشيء من التفصيل عن تركيبات الأسنان المختلفة وأهم مميزاتها وعيوبها وأسعارها فكن معنا.

 سعر تركيب الضرس

سعر تركيب الضرس

 سعر تركيب الضرس

تعتبر عملية تركيب الضرس من العلاجات التي توفر حلولاً سريعة لفقدان الأسنان وعلاج مشاكلها المختلفة، حيث يتم تركيب ضرس صناعي لتعويض الضرس المفقود أو المتضرر وتختلف تكلفة تركيب الضرس تبعاً لنوع التركيب المستخدم فنجدها تتراوح بين 2000 إلى 5000 جنيه مصري، وهذا ما سوف نتعرف عليه بمزيد من التفاصيل خلال الفقرات التالية.

ما هو تركيب الضرس؟

تركيب الضرس هي عملية يقوم فيها طبيب الأسنان باستبدال الجزء التالف أو المفقود من الضرس بجزء آخر صناعي من أجل أن يحصل على ضرس يشبه الضرس الطبيعي ويقوم بوظيفته وإعطائه الشكل الجمالي أيضاً.

تركيب الضرس يتضمن نوعين التركيبات الثابتة والتركيبات المتحركة ويتم تحديد المناسب للمريض على حسب حالته الصحية وما يتوافق معه وهو ما يقوم الطبيب بتحديده.

هل يمكن تركيب الضرس بعد خلعه؟

نعم فنجد أن خلع الضرس يترك فجوة كبيرة مكانه وهو ما يمنع عملية مضغ الطعام بشكل جيد وما يجعل الأطباء يبحثون عن بديل وحل فعال لهذه المشكلة ومن أهمها القيام بزراعة الأسنان.

المدة التي يجب أن ينتظرها المريض بين الخلع وتركيب الضرس الجديد تختلف من شخص إلى آخر على حسب السبب الذي أدى إلى خلع الضرس ويتم تقسيمه كالتالي:

  • الزراعة الفورية: وفي هذا النوع يتم تركيب الضرس بعد الخلع بشكل مباشر إذا كانت اللثة أو عظام الفك يعانون من أي التهابات أو مشاكل.
  • الزراعة المبكرة: في حالة التهاب اللثة لابد من الانتظار مدة معينة بعد الخلع قبل القيام بتركيب الضرس من أجل أن تتعافى اللثة الملتهبة، وعلينا أن نأخذ في عين الاعتبار أن المرء يفقد أكثر من نصف عظام الفك الذي يحيط بالضرس المخلوع خلال ثلاث أشهر فقط من الخلع.
  • الزراعة المتأخرة: وفيها يكون الضرس مصاب بدرجة شديدة من التسوس وهو ما يجعل عظام الفك تتأثر وتفقد جزء منها، وفي هذا الوضع يقوم الطبيب بزراعة عظام الفك أولاً بعد الخلع على الفور وينتظر بعدها ستة أشهر ثم يقوم بزراعة الجذر ومن ثم الضرس.

ما بديل الضرس المخلوع؟

يعتبر فقد الأسنان والضروس أمرًا شائعًا لدى العديد من الناس ويمكن أن يحدث بسبب عدة أسباب مثل الإصابة بمرض السكري أو جفاف الفم أو عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان والتسوس العميق، وبعد خلع السن أو الضرس يحتاج المريض إلى البحث عن بديل لاستعادة الفراغ المتبقي في الفم حيث يمكن استخدام الأطقم أو الجسور لتحل محل الأسنان المفقودة.

  • تركيب الأطقم يُعد بديلًا جيدًا للأسنان المفقودة فيتم تخصيص الأطقم للمريض باستخدام مادة الأكريل ويتم تفصيلها في المعامل الطبية المجهزة بعد أخذ مقاسات المريض بالتفصيل، الأطقم يمكن أن تكون ثابتة أو متحركة وتتميز الأطقم المتحركة بسهولة الاستخدام والتركيب، حيث يمكن إزالتها في أي وقت.
  • تركيب الجسور الثابتة يُستخدم أيضًا كبديل للأسنان المفقودة حيث يتم إنشاء هذه الجسور عن طريق ربط الأسنان المتبقية باستخدام ارتباطات وذلك لإطالة المسافة المتبقية في الفم، ويجب التأكد من أن الأسنان المدعومة للجسر قوية وصحية جيدًا لضمان نجاح العملية.
  • يمكن اللجوء إلى الزراعة في بعض الحالات لاستبدال الأسنان المفقودة يشير طبيب الأسنان إلى أن الزراعة هي الخيار المثالي لأنها توفر شكلًا طبيعيًا للأسنان ومتانة تدوم لسنوات طويلة، حيث يتم إجراء الزراعة عن طريق تثبيت طرف معدني في الفك ثم إضافة الضرس المصنوع يدويًا.
    ويجب على المريض التشاور مع طبيب الأسنان لاختيار أفضل بديل للأسنان بناءً على الحالة الخاصة به واحتياجاته الشخصية، لذلك من المهم الحفاظ على الأسنان الطبيعية من خلال الاهتمام الدوري بنظافتها والحفاظ عليها.

ما هي العوامل المؤثرة على تكلفة تركيب الضرس؟

يوجد بعض العوامل التي لها تأثير كبير وواضح في تحديد تكلفة تركيب الضرس والتي سوف نتعرف عليها كما يلي:

  • نوع التركيب سواء كان ثابت أو متحرك.
  • نوع التقنية التي يتبعها الطبيب من أجل التعويض حيث يتم من خلال التركيبات أو الزراعة.
  • المادة التي يصنع منها الضرس سواء كانت زيركون أو بورسلين أو إيماكس.
  • عدد الضروس التي يرغب المريض في تعويضها.
  • كفاءة ومهارة وعدد سنوات خبرة الطبيب المعالج لك.
  • موقع ومستوى مركز الأسنان الذي تذهب إليه.
  • البلد المصنعة للزرعة السنية التي تستخدمها.
  • حاجة الضرس إلى إجراءات إضافية مثل تطعيم عظام الفك أو رفع الجيوب الأنفية أو غيرها.
  • نوع الغرسات المستخدمة ومادة الصنع فتجد أن الزرعة السنية في الغالب يتم صنعها من خليط من عدد من المواد المختلفة بجانب مادة التيتانيوم كعنصر أساسي بما يتناسب مع ميزانية كل شخص.

أفضل الأماكن التي يمكن إجراء عملية زراعة الضرس بها

تعتبر عملية زراعة الأسنان من العمليات الجراحية الدقيقة والمهمة جدًا ولا يمكن أن تتم إلا في المراكز الطبية المتخصصة والمجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية، ومن أفضل الأماكن التي يمكن إجراء عملية زراعة الأسنان بها هي مصر ولاسيما في القاهرة في المركز الطبي لرعاية الأسنان.
يتمتع الأطباء في المركز الطبي لرعاية الأسنان بخبرة ومهارة كبيرة حيث يقومون بإجراء العمليات الجراحية بكل دقة وأمان، بالاضافة الى ذلك، يوفر المركز أيضًا خيارات التقسيط للمرضى الذين لا يمكنهم تحمل تكلفة العمليات الجراحية بالكامل، ونظرًا لارتفاع تكلفة زراعة الأسنان في بعض بلدان العالم فإن زراعة الأسنان في مصر تعتبر الحل الأفضل والأكثر اقتصادية لتلبية احتياجات المرضى.

من هم المرشحين لإجراء عملية زراعة الضرس ؟

عملية زراعة الضرس من العمليات التي لا ترتبط بمرحلة عمرية معينة فيمكن لأي شخص أن يقوم بها سواء فقد ضرسه نتيجة التقدم في العمر أو التعرض لحادث أو التسوس أو أي عامل آخر.

يرى الطبيب أن المريض ملائم لعملية زراعة الضرس بعد توقيع الكشف عليه وفحصه جيداً ويتأكد من أنه يخلو من العقبات أو الموانع التالية:

  • خضوع المريض لجلسات العلاج الإشعاعي.
  • حالة الأسنان والضروس المجاورة لها ومدى قدرتها على تحمل الآثار التي تنتج من تعويض الضرس المفقود.
  • تآكل عظام الفك وعدم وجود كمية كافية من النسيج العظمي منن أجل أن تتحمل غرسة التيتانيوم.
  • إصابة المريض بواحد من الأمراض التي لها تأثير ضار على صحة العظام مثل المراحل المتقدمة من مرض السكري أو هشاشة العظام أو لين العظام.

خطوات عملية زراعة الضرس

عملية زراعة الضرس تتم من خلال اتباع مجموعة من الخطوات متمثلة في المراحل الآتية:

  • المرحلة الأولى: يتم في تلك المرحلة تثبيت الغرسة المصنوعة من التيتانيوم في نسيج عظام الفك في مكان الضرس المفقود حيث تقوم بعمل الجذر.
  • المرحلة الثانية: يتم فيها الانتظار إلى أن تكتمل عملية التحام الغرسة مع عظام الفك وتستغرق تلك المرحلة عدة أشهر تبعاً لحالة المريض وموضع الضرس في الفك العلوي أم السفلي، فتجد أن الغرسات تلتحم في الفك السفلي بصورة أسرع من التحامها في الفك العلوي.
  • المرحلة الثالثة: لا يتم أي إجراء طبي في تلك المرحلة حيث يخضع فيها المريض لجلسات من أجل الحصول على طبعات للفم لصناعة الضرس البديل المناسب.
  • المرحلة الرابعة: تتضمن تركيب الضرس الصناعي البديل بصورة نهائية وربطه مع جسم الزرعة.
خطوات عملية زراعة الضرس

خطوات عملية زراعة الضرس

نتائج عملية زراعة الضرس

“استعادة ثقتك بالابتسامة مع زراعة الضرس الفائقة الدقة والتركيب السلس والناجح في مركزنا الطبي لرعاية الأسنان.”

بعد ان تتم كافة مراحل عملية زراعة الضرس يمكن للمريض أن يتعامل بشكل طبيعي تماماً مثل ما كان يفعل مع ضرسه الطبيعي، ولكن لكي يحصل المريض على نتيجة دائمة وجيدة عليه أن يقوم باتباع تعليمات الطبيب من أجل لعناية بالضرس المزروع والتي لا تختلف كثيراً عن طرق العناية بأسنانه الطبيعية، وتتضمن الحرص على نظافة الأسنان واللثة بشكل مستمر والزيارة الدورية لطبيب الأسنان لمتابعة سلامة الغرسة.

مضاعفات عملية زراعة الضرس

تعتبر عملية زراعة الأسنان من الإجراءات الطبية الآمنة والبسيطة والمعروف عنها نسبة نجاحها المرتفعة، ولكن على الرغم من ذلك ربما ينتج عنها بعض الآثار الجانبية البسيطة التي من المحتمل أن يتعرض لها الطبيب خلال الأيام الأولى من إجراء العملية والتي تتمثل في التالي:

  • الشعور بالألم في منطقة الفك.
  • ملاحظة ظهور تورم طفيف في منطقة الفك.
  • من المحتمل أن يحدث نزيف بسيط ومتكرر.

ويمكن للطبيب أن يتجنب حدوث تلك المضاعفات من خلال التحضير الجيد للعملية والاهتمام بالتعقيم وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل العملية، والتزام المريض بتعليمات الطبيب وتناول الدواء الذي يصفه له بالجرعة المحددة وفي ميعاده المحدد.

أبرز ما تتضمنه جلسة التشاور قبل عملية زراعة الضرس

خلال جلسة التشاور يتناقش الطبيب مع المريض حول الأسباب التي أدت إلى فقدان الضرس وخطوات العملية والنتائج المتوقعة منها، هذا بالإضافة إلى اطلاع الطبيب على التاريخ المرضي للحالة والأمراض المصاب بها واتباعه نظام علاجي معين من عدمه، وخلال تلك الجلسة لو كانت المعلومات التي تحصل عليها الطبيب غير كافية فحينها يطلب من المريض القيام ببعض الفحوصات لضمان عدم تعرضه لأي مضاعفات في المستقبل.

خطوات التحضير لزراعة الضرس

“ابتسامة جديدة ومشرقة مع زراعة الأسنان في مركزنا الطبي لرعاية الأسنان”.

أهم خطوة تسبق إجراء عملية زراعة الأسنان هي إجراء مسح بالأشعة السينية على منطقة الفك من أجل التعرف على حالة العظام بالإضافة إلى الحالة الصحية للأسنان المجاورة للضرس المفقود، واعتماداً على نتيجة الفحوصات التي تظهر يقوم الطبيب بتحديد موعد إجراء عملية زراعة الضرس حيث يظهر استعداد الحالة من عدمه، ولكن كانت حالة المريض لا تتناسب مع الزرع في الوقت الحالي يقوم الطبيب بتأجيل الموعد ويتبع نظام علاجي مع المريض حتى تقوى عظام الفك وتزيد كثافتها من أجل أن تتحمل غرسة التيتانيوم.

كيفية اختيار جراح زراعة الضرس المناسب

عملية زراعة الضرس أو الأسنان تعتمد اعتماد كبير في نجاحها على الطبيب الذي يقوم بها وعلى مهارته وكفاءته، لذا تم وضع مجموعة من المعايير التي يجب على المريض أن يتبعها قبل أن يختار الطبيب المناسب والأفضل لإجراء زراعة الضرس والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • عدد سنوات خبرة الطبيب في مجال طب الأسنان بشكل عام ومجال زراعة الأسنان بشكل خاص.
  • الدرجة العلمية التي حصل عليها الطبيب والجهات المعتمد من قبلها في مجال زراعة الأسنان.
  • من الأفضل أن يتم اختيار طبيب معتمد من قبل الأكاديمية الأمريكية لزراعة الأسنان AAID.
  • الاطلاع على تقييمات المرضى السابقين الذين تعاملوا مع الطبيب وتعليقاتهم على حساب الطبيب أو وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة أو سؤالهم بشكل مباشر.

طرق العناية بتركيبات الاسنان

تطلب تركيبات الأسنان المزيد من العناية والاهتمام حتى تستمر لفترة طويلة ومن أهم طرق للعناية بتلك التركيبات  ما يأتي:

  • استخدام معجون أسنان لطيف وخالٍ من الفلوريد الصلب لتنظيف الأسنان بانتظام، كما ينصح بعدم تجاهل التنظيف اليومي للأسنان وعدم اهمال غسل التركيبات الثابتة باستخدام مواد مضادة للبكتيريا.
  • عند تناول الطعام والشراب ينبغي عدم تناول المشروبات الحمضية أو الغازية التي تؤثر على صحة الأسنان وتسبب التسوس، كما يجب تفادي استخدام السجائر والتبغ لأنها تسبب الأضرار لصحة الفم والأسنان.
  • الحرص على زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري ومتابعة حالة التركيبات والتأكد من سلامتها وعدم وجود خلل فيها.
  • ينبغي تنظيف التركيبات المتحركة وإزالتها من الفم قبل النوم وتخزينها في محلول مخصص لتنظيف التركيبات المتحركة.
  • يجب الحرص على الالتزام بنظام غذائي صحي وتناول الفاكهة والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الفم والأسنان، بالإضافة إلى ذلك ينبغي على المرء أن يقلل من تناول الحلويات والوجبات السريعة التي تزيد من خطر التسوس وتلف التركيبات.

في النهاية، يجب الحرص على العناية الجيدة بالأسنان وتنظيف التركيبات بشكل يومي والالتزام بزيارات طبيب الأسنان بشكل دوري، ومن المهم جدًا الامتناع عن السلوكيات الضارة للفم مثل السجائر وتناول الطعام غير الصحي وتجنب المشروبات الحمضية.

مميزات تركيبات الاسنان

تعد تركيبات الأسنان هي إحدى الحلول الطبية في مجال طب وتجميل الأسنان التي تقدم العديد من المميزات والفوائد للمريض وفيما يلي سنستعرض مجموعة من مميزات هذه التركيبات:

  •  تحسين المظهر الخارجي: تساعد تركيبات الأسنان على إظهار ابتسامة جميلة وطبيعية للمريض مما يساعد على تحسين مظهره الخارجي وصورته الذاتية.
  • زيادة الثقة بالنفس: عندما يحصل المريض على ابتسامة مشرقة وجميلة يزيد ذلك من ثقته بنفسه ويشعر بالراحة والثقة عند التحدث والابتسام أمام الآخرين.
  • تحسين وظيفة الأسنان: يمكن لتركيبات الأسنان تحسين وظيفة الأسنان المتضررة مما يساعد على تحسين العمليات الهضمية وتناول الطعام بشكل صحي.
  • الحفاظ على الأسنان الطبيعية: في بعض الحالات يتم استخدام تركيبات الأسنان للحفاظ على الأسنان الطبيعية وعلاجها وذلك بترميمها وتغليفها بشكل يحافظ على قوتها وصحتها.
  • تقليل الألم والتهابات الفم: يمكن لتركيبات الأسنان تقليل الألم والتهابات الفم التي تسببها الأسنان المتضررة أو المفقودة مما يساعد على تحسين صحة الفم والأسنان.
  • سهولة الصيانة: تتميز تركيبات الأسنان بسهولة الصيانة والعناية بها حيث يمكن تنظيفها بشكل طبيعي كالأسنان الطبيعية.
  • علاج تشوهات الفك: يمكن استخدام تركيبات الأسنان لعلاج تشوهات الفك وعدم تطابق الأسنان مما يساعد على تصحيح النطق وتحسين هضم الطعام.

عيوب تركيبات الاسنان

على الرغم من المميزات العديدة التي ذكرناها بالأعلى ولكن تركيبات الأسنان لا تخلو من بعض العيوب والمشاكل البسيطة التي سوف نتعرف عليها كما يأتي:

  • صعوبة التحدث والكلام: يشعر البعض بصعوبة في النطق والتحدث بوضوح بعد تركيب الأسنان الثابتة حيث يحتاج الجسم إلى فترة من التأقلم مع هذا النوع من التجهيزات.
  • تراكم الرطوبة والبلاك: تتجمع البلاك والرطوبة حول التركيبة الثابتة وبين الأسنان مما يؤدي إلى نمو الجراثيم والبكتيريا ويسبب رائحة كريهة في الفم.
  • صعوبة التنظيف والصيانة: يصعب تنظيف التركيبة الثابتة والأسنان المرتبطة بها بشكل جيد مما يؤدي إلى تراكم المخلفات الغذائية وزيادة خطر الإصابة بالتهاب اللثة وتسوس الأسنان.
  • الشعور بالألم والحساسية: يشعر بعض الأشخاص بألم أو حساسية في الأسنان بعد وضع التركيبات ويكون هذا الألم خفيفًا أو شديدًا وقد يستمر لبضعة أيام أو أسابيع.
  • احتمالية التلف والكسر: يمكن أن يتعرض التركيب الثابت أو المتحرك للتلف أو الكسر في حالات عديدة مثل الإصابة بالضرب أثناء الرياضة أو القيادة الخاطئة للأسنان.

0/5 (0 Reviews)

د. آيه سند

د.آية سند متخصصة في طب أسنان الأطفال لدى المركز الطبي لرعاية الأسنان، تتمتع بخبرة واسعة في تقديم العناية الممتازة لصحة الفم والأسنان للأطفال، وحصلت على بكالوريوس ط� ... read more


سعداء دائما بالرد على استفسارتكم
icon
مواضيع ذات صلة
اكتشف المزيد عن اسنان تركيب متحركه وما هي طريقة تركيب هذا النوع من الأسنان؟
اكتشف المزيد عن اسنان تركيب متحركه وما هي طريقة تركيب هذا النوع من الأسنان؟

اسنان تركيب متحركه، تعد الأسنان التركيبية المتحركة إحدى الحلول الفعالة لاستعادة

عرض المزيد
هل من الطبيعي الشعور بألم بعد تركيب الأسنان؟ وما هي أسبابه؟
هل من الطبيعي الشعور بألم بعد تركيب الأسنان؟ وما هي أسبابه؟

ألم بعد تركيب الأسنان، بعد عملية تركيب الأسنان، يمكن أن يواجه المريض الألم والتوتر،

عرض المزيد
تعرف على أنواع الأسنان التركيب واسعارها في المركز الطبي لرعاية الأسنان!
تعرف على أنواع الأسنان التركيب واسعارها في المركز الطبي لرعاية الأسنان!

أنواع الأسنان التركيب واسعارها، استعين بالمركز الطبي لرعاية الأسنان لتجربة تركيبات

عرض المزيد
واتساب اتصل تواصل معنا